Free Basics: المفاهيم الخاطئة والحقائق

آخر تحديث في 19 نوفمبر 2015

المفهوم الخطأ: يصل فيسبوك إلى كافة بيانات الاستخدام للمواقع الموجودة على Free Basics

الحقيقة: يتعامل فيسبوك بمنتهى الجدية مع خصوصية وأمان المستخدم. يقوم Free Basics بتلقي وتخزين المعلومات المتعلقة بالتصفح – المجال أو اسم خدمة الجهة الخارجية التي يتم الوصول إليها من خلال Free Basics، وحجم البيانات (على سبيل المثال وحدات الميجابايت) المستخدمة عند الوصول إلى هذه الخدمة أو استخدامها – وذلك لتحديد حركة الزيارات التي يمكن تقديمها دون فرض رسوم اتصال بيانات. لا يقوم فيسبوك بتخزين أي معلومات شخصية تتعلق بالتنقل أو التصفح من داخل الخدمة لفترة تزيد عن 90 يومًا، ولا نقوم بمشاركة أي معلومات تحدد الهوية الشخصية مع شركاء المحتوى الذين نتعامل معهم ولا توجد أي ضرورة لإرسال هؤلاء الشركاء لمثل تلك المعلومات عن مستخدميهم إلى فيسبوك.

المفهوم الخطأ: تختار فيسبوك وشركاؤه من شركات الاتصالات الخدمات التي يتم طرحها على Free Basics

الحقيقة: عندما أطلقنا خدمة Internet.org للمرة الأولى، كانت تحتوي على عدد محدود من الشركاء، وكانت هناك بعض الشكاوى المنطقية؛ ولذا استجبنا وفتحنا البرنامج للجميع. تفتح خدمة Internet.org – والتي يطلق عليها حاليًا Free Basics – أبوابها لجميع المطورين ولأي تطبيق يستوفي المتطلبات الفنية الأساسية.

المفهوم الخطأ: تقدم خدمة Free Basics نموذجًا غير عادل للوصول إلى الإنترنت

الحقيقة: تم تصميم Free Basics بهدف ترويج نموذج مجاني وغير حصري للوصول إلى الإنترنت. ويتم توفير إمكانية استخدام منصة Free Basics للمستخدم النهائي مجانًا، ويتم توفيرها مجانًا أيضًا لشركاء المحتوى (على سبيل المثال، الخدمات الشريكة مع Free Basics)؛ حيث لا يطلب فيسبوك من شركاء المحتوى دفع أي رسوم ليتم إدراجهم في منصة Free Basics. وكذلك لا يدفع فيسبوك أو شركاء المحتوى أي رسوم لمشغلي شبكات الهواتف المحمولة مقابل بيانات الاتصال التي يستهلكها الأشخاص عبر Free Basics. وأخيرًا، لا يتم توفير Free Basics بصفة حصرية لأي مشغّل، وفيسبوك لديه الاستعداد التام للعمل مع أي مشغّل يريد تقديم الخدمات الأساسية المجانية. وفي كل من الفلبين ومالاوي ومنغوليا، يعمل فيسبوك بالفعل مع مجموعة متعددة من المشغلين في سوق واحد.

المفهوم الخطأ: يمنع Free Basics الأشخاص من الاستفادة من الإنترنت بشكل كامل ويميل إلى إبقائهم في Free Basics

الحقيقة: لدينا مقولة مشهورة في فيسبوك تقول: البيانات تكسب النقاشات. والبيانات المأخوذة من هذا البرنامج تؤكد على أنه يعمل لفتح الإنترنت بالكامل للأشخاص الذين يستخدمون Free Basics. ويدفع 50% من الأشخاص الذين يستخدمون Free Basics مقابل خدمات البيانات – ويدخلون إلى الإنترنت خارج نطاق الخدمات الأساسية المجانية – في غضون 30 يومًا من التواجد على الإنترنت لأول مرة. في الهند، دفع ما يزيد عن 8 أضعاف المستخدمين الجدد للإنترنت أموالاً من أجل الحصول على خدمات البيانات واتصلوا بالإنترنت بشكل كامل بالمقارنة بالأشخاص الذين يتصلون بالإنترنت من خلال Free Basics فقط. إن Free Basics تمهد الطريق للوصول إلى عالم الإنترنت الكامل.

المفهوم الخطأ: عندما يغادر الأشخاص خدمات Free Basics لا يدركون أنهم يبدأون الآن في الدفع مقابل الوصول إلى الإنترنت

الحقيقة: عندما يغادر الأشخاص Free Basics، يتم إخبارهم بوضوح تام أنهم سيتحملون رسوم خدمة بيانات الاتصال.

المفهوم الخطأ: يتم توجيه الخدمات الإعلانية في Free Basics إلى الأشخاص المتواجدين بالفعل على الإنترنت في محاولة لتشجيعهم على تغيير موفري الخدمة

الحقيقة: يتم توجيه الإعلانات في Free Basics إلى مجموعة متنوعة تمامًا من الشرائح الديموغرافية، بما في ذلك المناطق الريفية التي لم يتصل أهلها بالإنترنت حتى الآن. وكذلك تنتشر الهواتف ذات شريحة SIM المزدوجة في الهند ولذلك يتمكن الأشخاص من اختيار استخدام اثنين من موفري الخدمة.

المفهوم الخطأ: Free Basics عبارة عن طريقة يسعى فيسبوك من خلالها إلى السيطرة على الإنترنت

الحقيقة: يتمثل الهدف من منصة Free Basics في تعريف الأشخاص بقيمة الإنترنت عبر مئات الخدمات الأساسية المجانية، بخلاف فيسبوك. يعد تقديم قائمة بها مجموعة واسعة من الخدمات أمرًا هامًا لمساعدة الأشخاص على تجربة قيمة خدمات الإنترنت الأخرى، مثل معلومات صحة المرأة والخدمات التعليمية. كما يعتبر تشجيع الأشخاص على استكشاف الإنترنت بالكامل أحد المكونات الأساسية للمطورين المشاركين في منصة Free Basics.

المفهوم الخطأ: يدخل فيسبوك في صفقات تجارية مربحة مع شركائهم من شركات الاتصالات

الحقيقة: لا يتم دفع أي أموال إلى فيسبوك أو المطورين أو شركات الاتصالات. لا تتلقى فيسبوك أو تدفع أي أموال من أو إلى المطورين أو شركات الاتصالات أو أي شخص أو جهة أخرى في مقابل مشاركتهم في Free Basics، والأموال الوحيدة التي يتم إنفاقها هي لترويج البرنامج حتى يتمكن غير المتصلين بالإنترنت من معرفة كيفية الاتصال بالإنترنت من خلال هذا البرنامج.

المفهوم الخطأ: تؤسس منصة Free Basics لاهتمامات مصنفة غير عادلة للمطورين من خلال إيجاد اختلاف في تسعير بيانات المستهلكين بين الشركات العاملة والشركات غير العاملة بالفعل

الحقيقة: Free Basics هو عبارة عن تطبيق موقع ويب يهدف إلى مواجهة تحديات تكلفة الوصول إلى الإنترنت والوعي بأهميته من خلال منح الأشخاص طريقًا لتجربة الإنترنت لأول مرة بدون أي تكلفة بيانات أو رسوم على الإطلاق. تفتح منصة Free Basics أبوابها لجميع المطورين ولأي تطبيق يتوافق مع المتطلبات الفنية الأساسية. يوفر فيسبوك حزمة واسعة من الأدوات للشركات للمساعدة في إطلاق خدماتها – داخل وخارج Free Basics، ويعقد فعاليات للمطورين على مستوى العالم للتواصل معهم ومساعدتهم في إطلاق خدماتهم على الإنترنت.

المفهوم الخطأ: فشلت Internet.org في مواجهة تحديات البنية التحتية للإنترنت في الهند

الحقيقة: Internet.org هي عبارة عن مبادرة تقودها شركة فيسبوك تجمع تحت مظلتها رواد مجال التكنولوجيا والمنظمات غير الهادفة إلى الربح ومنظمات المجتمع المدني المحلية بهدف الربط بين ثلثي سكان العالم ممن ليس لديهم اتصال بالإنترنت. وتساعد هذه المبادرة في القضاء على بعض الحواجز الرئيسية التي تحول دون اتصال الأشخاص بالإنترنت – مثل البنية التحتية والتكلفة المقبولة والوعي. يتعاون كل من فيسبوك وشركاء Internet.org معًا لتنفيذ سلسلة من المشروعات العملية والتجارب التي صممت خصيصًا للقضاء على تلك الحواجز:

  • زيادة القدرة على تحمل تكلفة البيانات وتمكين نماذج الأعمال الجديدة والتي من شأنها الحد من الحواجز التي تحول دون وصول الأشخاص واتصالهم بالإنترنت. هذه هي مبادرة Free Basics.
  • توسيع نطاق الوصول إلى شبكات قوية يمكن الاعتماد عليها وتقديمها إلى مجتمعات ليس لديها أي اتصال بالإنترنت أو ذات اتصال محدود به من خلال التركيز على مشروعات أبحاث وتطوير البنية التحتية. وهذا هو ما نطلق عليه Connectivity Lab، والذي يبحث في إيجاد حلول طويلة الأجل لتحقيق الاتصال والبنية الأساسية التي يمكن أن تساعد في الحد من بعض الحواجز الفعلية التي تحول دون الاتصال بالإنترنت، بما في ذلك أنظمة الأقمار الصناعية والليزر والأنظمة الآلية الهوائية.
  • تطوير محتويات وخدمات ذات صلة من خلال الإسراع بإنشاء وتوزيع محتويات وخدمات رقمية باللغة المحلية وثيقة الصلة بالجمهور تتمتع بقدرتها على العمل على الأجهزة والشبكات القديمة. سيحاكي مختبر Internet.org Innovation Lab أوضاع الشبكة التي تتواجد عادة في الأسواق النامية، وهو ما يمنح المطورين بيئة لاختبار وتحسين تطبيقاتهم للعملاء الجدد عبر مختلف المناطق.
  • ولقد قمنا مؤخرًا بالإعلان عن Express WiFi، وهو برنامج نقوم باختباره في الهند يسمح للعملاء بشراء حزمة بيانات سريعة وقوية وفي المتناول من حيث التكلفة من أجل الوصول إلى الإنترنت عبر النقاط الاتصال المحلية.

المفهوم الخطأ: Free Basics ليست مفتوحة أو عامة أو ديمقراطية

الحقيقة: تفتح Free Basics أبوابها لجميع المطورين ولأي تطبيق يحقق المتطلبات الفنية الأساسية. تكون الخدمات متوافقة مع Free Basics إذا حققت اثنين من المعايير: (1) تكون مؤهلة للاستخدام مع البيانات (على سبيل المثال، الخدمات التي تستخدم تقنية VoIP أو مقاطع الفيديو أو نقل الملفات أو الصور الأكبر حجمًا من 200 كيلوبايت تعتبر غير متوافقة)، و(2) تلتزم بالمواصفات الفنية المذكورة في الإرشادات الفنية. تم تصميم Free Basics بهدف ترويج نموذج مجاني وغير حصري للوصول إلى الإنترنت. ويتم توفير إمكانية استخدام منصة Free Basics للمستخدم النهائي مجانًا، ويتوفر مجانًا كذلك لشركاء المحتوى؛ حيث لا يطلب فيسبوك من شركاء المحتوى رسومًا ليتم إدراجهم في Free Basics. وكذلك لا يدفع فيسبوك أو شركاء المحتوى أي رسوم لمشغلي شبكات الهواتف المحمولة مقابل بيانات الاتصال التي يستهلكها الأشخاص عبر Free Basics. وأخيرًا، لا يتم توفير Free Basics بصفة حصرية لأي مشغّل، وفيسبوك لديه الاستعداد التام للعمل مع أي مشغّل يريد تقديم الخدمات الأساسية المجانية. في كل من الفلبين ومالاوي ومنغوليا، يعمل فيسبوك بالفعل مع مجموعة متعددة من المشغلين في سوق واحد.

المفهوم الخطأ: تقدم Free Basics للأشخاص صورة مشوهة عن الإنترنت ولذلك فالأجدر أن تقوم شركة فيسبوك بدلاً من ذلك بالتركيز على تقديم تكلفة إنترنت مدعّمة للوصول إلى الإنترنت بأكمله

الحقيقة: لمساعدة ما يقرب من ثلثي سكان العالم غير المتصلين بالإنترنت، نخوض التجارب لمساعدة المشغلين على إنشاء نماذج أعمال مستدامة. يعلم الجميع أن إنشاء البنية التحتية للشبكات وصيانتها وتشغيلها أمر باهظ التكلفة ونحن نسعى إلى مساعدتهم من أجل الاستمرار والنمو في هذا الاستثمار. قد يمثل الدعم المالي لتكلفة البيانات خطورة كبيرة وغالبًا ما يؤدي إلى انهيار الأسواق، والذي يكون تأثيره سيئًا على المستخدمين على المدى البعيد بمستويات متعددة. يتمثل هدفنا الذي نسعى إليه في إيجاد نموذج يدعم أسواق الإنترنت الحركية المختلفة من خلال مجتمعات مطورين مزدهرة إلى جانب وفرة من المحتويات المحلية حتى تتاح للأشخاص الفرصة لاستهلاك كمية كبيرة من المحتويات والخدمات. تمنح منصة Free Basics المطورين فرصة لتضمين خدماتهم في Free Basics ومنح الأشخاص خيارات أكثر بشأن الخدمات التي يودون استخدامها.

المفهوم الخطأ: لا تتمكن Google أو Twitter من أن تصبح جزءًا من Free Basics إذا رفضت مشاركة بيانات مستخدميها

الحقيقة: تفتح Free Basics أبوابها لجميع التطبيقات التي تحقق المتطلبات الفنية الأساسية. تتوفر خدمات Google Search وBing وAsk.com بالفعل في عدد من البلدان التي قمنا بإطلاق خدمات Free Basic بها. ومنذ الشراكة عند الإطلاق في زامبيا، تناقشنا مع Google حول كيفية تشغيل تجربة البحث المجاني بشكل أفضل في Free Basics. نستمر في التكرار والتعديل في البرنامج، وبإطلاق منصة Free Basics، تستطيع أي خدمة من الخدمات أن تتواجد داخل التطبيق طالما كانت متوافقة مع المتطلبات والمعايير الفنية.

المفهوم الخطأ: ينتهك Free Basics مبادئ حيادية الإنترنت

الحقيقة: يدعم فيسبوك حيادية الإنترنت وقد عمل في مختلف أرجاء العالم لضمان عدم حجب الخدمات أو تقييدها وضمان حظر المسارات السريعة. تسعى حيادية الإنترنت لضمان عدم تقييد مشغلي الشبكات الوصول إلى الخدمات التي يرغب الأشخاص في استخدامها، ويهدف Free Basics إلى توفير الاتصال لعدد أكبر من الأشخاص. وهو أمر جيد فيما يتعلق بخيارات المستخدمين والقيمة التي يحصلون عليها. ولذلك من الممكن بل من الضروري أن تتوافق حيادية الإنترنت مع Free Basics.

المفهوم الخطأ: أطلق فيسبوك Free Basics للمساعدة على دفع وتيرة نموه وزيادة فرص تحقيق العائدات له في البلدان النامية.

الحقيقة: لا توجد إعلانات ضمن تجربة فيسبوك على Free Basics. ولو كان العائد هو الغاية، لكان فيسبوك قد ركز على موارد السوق حيث تزدهر إعلانات الإنترنت بالفعل.

المفهوم الخطأ: يشكل Free Basics تهديدًا للابتكار المحلي

الحقيقة: لا يوجد تهديد للابتكار المحلي أكبر من ترك الأشخاص بدون اتصال. يزيد Free Basics الجمهور المحتمل للخدمات وتساعد في إسراع وتيرة اتصال أشخاص جدد بالإنترنت، واستخدام الإنترنت بالكامل. يوفر فيسبوك حزمة واسعة من الأدوات للمنظمات للمساعدة في إطلاق خدماتها – داخل وخارج Free Basics، ويعقد فعاليات على مستوى العالم للتواصل مع المطورين ومساعدتهم في إطلاق خدماتهم على الإنترنت.

المزيد من المنشورات

فيسبوك © 2017 Powered by WordPress.com VIP